الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسيرة آلاف للمناداة بالعلمانية في تونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Administrateur
:: الإدارة العامة ::
:: الإدارة العامة ::
avatar

رقم العضوية : 1
عدد مساهماتي : 1096
نقاط : 4413
إنظم للمعهد : 23/07/2010
الجنس : ذكر
الموقع : معهد بيت الحكمة

مُساهمةموضوع: مسيرة آلاف للمناداة بالعلمانية في تونس   الجمعة فبراير 25, 2011 11:32 am





اعتُقل رجل تونسي، 43 سنة، الثلاثاء 22 فبراير على خلفية عملية اغتيال قس كاثوليكي بولوني التي أذهلت البلاد.

القاتل المزعوم، شكري بن مصطفى بصادق المستيري، كان نجارا في مدرسة بمنوبة التي كان مارك ماريوس ريبينسكي يعمل بها. وبحسب وكالة الأنباء التونسية، اعترف المستيري بارتكاب جريمة القتل وقال إنه قام بذلك لتغطية سرقة الأموال المستخدمة في شراء مواد البناء.

الجريمة أثارت حفيظة الكثير من التونسيين، ودفعت النشطاء لتنظيم مسيرة من أجل العلمانية والتسامح الديني على الفيسبوك. ونُظمت المسيرة الأولى من نوعها على شارع بورقيبة بالعاصمة التونسية السبت وشارك فيها أزيد من 15 ألف شخص حسب تقارير.

وعن المسيرة قال طارق السليتي لمغاربية "كان تخطيطنا لمسيرة الدفاع عن اللائكية يهدف إلى المطالبة بالتعايش بين كل التونسيين على مختلف ديناتهم وقناعاتهم الإيديولوجية والفكرية".

وأضاف السليتي "نريد أن نقول لكل الناس أن تونس اليوم تتسع للجميع؛ للعلماني والمسلم والملحد واليهودي والمسيحي".

أما الناشطة النسوية سعيدة قراش التي أثنت على دور الشابات والشبان في تنظيم هذه المسيرة فقالت لمغاربية "إن هذه المسيرة فرصة لتصحيح الأخطاء التي يحملها العديد من الناس عن اللائكية، إذ يعتقد غالبيتهم أن اللائكية تساوي الإلحاد وهذا أمر خاطئ بالطبع فاللائكية هي أكبر ضامن لحرية المعتقد".

أما زينب بن ملوكة التي كانت تحمل لافتة كتب عليها "مسلمون ويهود ومسيحيون فلنتعايش مع بعض"، فقالت لمغاربية "لم أكن أتوقع أن يحدث هذا في يوم من الأيام ونطرح بكل حرية موضوع اللائكية. كان يتملكنا الخوف حين نفكر في المسألة. وزد على ذلك فإن السلطات كانت تمنعنا من القيام بأي تحرك ولكن ثورتنا منحتنا هذه الفرصة".

وحرص منظموا المسيرة على الحصول على ترخيص من السلطات الأمنية لحماية المسيرة من أي تدخل للمتطرفين.

وقال عبدالرحمان بن أحمد وهو جامعي أصر على اصطحاب ابنتيه معه "إن المسيرة سارت في أحسن الظروف ودون أي اعتداءات من أي جهة كانت. لقد مر كل شيء بسلام".

وفي الشارع المقابل رفعت إحدى النساء المنقبات لافتة تندد باللائكية "لأنها تنادي بالإلحاد". وانضم إليها محتجون آخرون ينددون بالعلمانية، وناقشوا المسألة مع المشاركين في المسيرة المنادية بالعلمانية.

وقالت ابتسام المغربي "لقد أفهمناها أن اللائكية هي الكفيلة لوحدها بأن تمنحها حرية ارتداء النقاب الذي يعتبر غريبا في المجتمع التونسي".

لكن بعض التونسيين يرون أن الوقت ما زال مبكرا لطرح مثل هذه المسائل.

وقال الطالب مهدي بن عز الدين "أنا لست ضد اللائكية ولكنها ليست أولوية من أولوياتي. فالذي يهمني الآن هو استتباب الأمن وعودة المصانع للعمل بقوتها السابقة للثورة أو أكثر إن لزم الأمر".

وفي رسالة وجهها للجنة الإصلاح السياسي الأحد 20 فبراير، دعا عثمان بطيخ مفتي الجمهورية إلى صون هوية الشعب وعراقته الثقافية والدينية "وبالحرص على عدم المساس بالفصل الأول من الدستور" الذي ينص على أن تونس دولة دينها الإسلام ولغتها العربية.

وحسب مفتي الجمهورية "فالإسلام يبقى دوما المقوم الأساسي لثقافة هذا الشعب ودينه المتبع للغالبية الساحقة من التونسيين، وتبقى اللغة العربية دوما هي اللسان الناطق لهذا الشعب".

وأكد المفتي الذي نادرا ما يتدخل في الشأن العام أن "على الدستور أن يضمن مع ذلك حرية ممارسة الشعائر الدينية وحمايتها من كل أشكال التسلط والتعدي والعنف الذي تأباه الأنفس الأبية الحـرة في كل مكان من الدنيا. ومن الواجب الديني لكل مسلم ومسلمة أن يرعى هذه الحرية في نطاق الاحترام المتبادل بين أصحاب الديانات المختلفة".
متعلقات
تفاعلات مغاربية مع "ثورة الياسمين" في تونس

2011-01-17
'ستاري أكاديمي' قد يواجه دعوى قضائية بسبب مشاحنات تلفزيونية

2010-05-28
تقرير أمريكي يشيد بالمغرب الكبير لمكافحة التطرف

2010-11-28
الشباب المغاربي يلحق بركب "المجتمع الافتراضي

2010-03-12
البرمجة الرمضانية تثير حفيظة التونسيين

2010-08-25

إلا أن عياض بن عاشور المتخصص في القانون الدستوري ورئيس لجنة الإصلاح السياسي أكد في أكثر من لقاء صحفي أنه لا نية للجنته المس بالفصل الأول من الدستور.

سامي إبراهيم، متخصص في الجماعات الإسلامية، قال لمغاربية "أفضل طريقة للتعامل مع المشاريع التي قد تصطدم بأهداف الثورة ومكاسب التنوير هي توفير هوامش أكبر لحرية التعبير للجميع بمن فيهم مؤيدي هذه الأفكار".

فاتن يحياوي، إحدى المشاركات في المسيرة قالت "لم أكن أفكر في المجئ للمشاركة في المسيرة المؤيدة للائكية. ولكن بعد سماعي بجريمة مقتل القس عقدت العزم على المشاركة للتنديد بما حصل والتشنيع بمرتكبي الجريمة".

وأضافت يحياوي "اليوم فرصتنا لنقول لدعاة التطرف والقتل إن المجتمع التونسي يرفضكم وإن ثورتنا هي ثورة عادلة تدعو للتآخي والتعايش والحب".





============================================

التوقيــــــــــــع

إن مرت الأيام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ..وإن غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجه للدعاء فادعولي
اللهم انى اسالك الجنة..واستجير بك من النار








>>من هنا لمراسلة الإدارة بأمر خاص أو شكاية أو التبليغ عن محتوى مخالف<<

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bayt-elhekma.ahlamontada.com
 
مسيرة آلاف للمناداة بالعلمانية في تونس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام : معهد بيت الحكمة :: قسم الأخبار العربية و العالمية :: أخبار تونس-
انتقل الى: