الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مرعب ومبكي بين اب وابنته المتوفيه...معهد بيت الحكمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نيوتن
:: مشرف سابق ::
:: مشرف سابق ::
avatar

رقم العضوية : 3
عدد مساهماتي : 737
نقاط : 3934
إنظم للمعهد : 27/07/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: حوار مرعب ومبكي بين اب وابنته المتوفيه...معهد بيت الحكمة   الإثنين ديسمبر 20, 2010 10:24 am






حوار مرعب ومبكى دار بين أب وابنته المتوفية

حوار مرعب ومبكى دار بين أب وابنته المتوفية


حوار بين أب في منامه مع ابنته التي توفيت بمرض ألم بها ، والدموع تنهمر من عينيه

البنت : حسبي الله ونعم الوكيل

الأب وهو يرتجف من شدة الفزع : على من تتحسبين ؟

البنت : أتريدني أن أخبرك على من أتحسب ؟

الأب : على من قولي !؟

البنت : وماذا ستفعل به ؟

الأب : سأقتص لكِ منه .

البنت : أتقتص منه بعد فوات الآوان

الأب : نعم سأقتص لكِ منه ولكن أخبريني

البنت : أتحسب … الأب : قولي بالله عليك .

البنت : أتحسب .. ثم انفجرت غضبا

وانقلب وجهها الحسن إلى وجه كريه المنظر موحش ، جعل الأب يتصبب عرقا ويرتجف
فزعا .. أتحسب عليك ، حسبي الله عليك ، يا من فرطت بي ، يا من خنت الأمانة
، حسبي الله عليك يا من لم تعتني بي ، يا من لم تحفظني في دنياي ، يا من
تسببت فيما أنا فيه الآن

الأب : وأين أنتِ الآن ؟

البنت : بعد تنهد طويل أنا في حفرة من حفر النار

الأب : وما الذي فعلته أنا بك ؟

البنت : أتسألني ؟ ألم تكن مهملاً لنا أنا وأخواتي ؟

الأب : أنا لم أهملك بالعكس كنت أوفر لكم ما تحتاجونه من غذاء وكساء وكل ما تطلبونه

البنت : ولكن هذا ليس كل شيء

الأب : وما الذي كان علي أن أفعله بعد كل هذا ؟

البنت : لقد أهملتنا في أشياء كثيرة ، - ثم ازداد وجهها بشاعة وكأن دخان
يخرج من فتحة عينيها ، وكأن جلد رأسها ينهمر بفعل النار – إنك لم تكن
توقظنا لصلاة الفجر

ولم تكن تمنعنا من الذهاب للأسواق بمفردنا ، لقد كنت تتركنا عند بداية
الأسواق ، لم تكن تمنعنا من مشاهدة الأفلام الهابطة التي أفسدت أخلاقنا ،
نسهر الليل على تلك الأفلام وبدون مراقبة ، وننام على أنغام الموسيقى التي
ساعدتنا على اقتناؤها

ونذهب إلى محلات الأغاني ونشتري من ذلك الرجل الذي كان يرمي علينا بكلمات
الفحش ، ولم نكن ننزعج لأننا تعودنا على تلك العبارات من خلال مشاهدة
التلفاز والفيديو التي اشتريتهما بحر مالك

حين ذلك استيقظ الأب من نومه مذعورا ، ولكن رغم حسرته على مصير ابنته تمنى
أن لم يستيقظ إلا عندما تنتهي ابنته من حديثها ، لأنه قرر أن يتفادى
الأخطاء ويحاول إنقاذ بقية أبنائه

(ونصيحة مني لكل ام واب يراعون الله في تربية ابنايهم)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hakem
:: عضو جديد ::
:: عضو جديد ::
avatar

رقم العضوية : 137
عدد مساهماتي : 20
نقاط : 2697
إنظم للمعهد : 24/12/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حوار مرعب ومبكي بين اب وابنته المتوفيه...معهد بيت الحكمة   الجمعة ديسمبر 24, 2010 6:24 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار مرعب ومبكي بين اب وابنته المتوفيه...معهد بيت الحكمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الأدب والشعر والقصص : معهد بيت الحكمة :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: